Please install Flash and turn on Javascript.

أخبار

هنية يدعو إلى بناء استراتيجية عربية وإسلامية شاملة لتحرير كل فلسطين

عــ48ـرب
تاريخ النشر: 11/12/2012 - آخر تحديث: 16:05

هنية يدعو إلى بناء استراتيجية عربية وإسلامية شاملة لتحرير كل فلسطين

 

دعا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة، إسماعيل هنية، خلال لقاءات منفصلة مع وفود عربية وإسلامية وصلت غزة للتضامن، الأمة العربية والإسلامية إلى العمل لبناء استراتيجية شاملة لتحرير فلسطين.

وقال هنية، وفق بيان وزعه مكتبه عقب تلك اللقاءات التي شملت لقاء وفد قافلة "أميال من الابتسامات 18"، ووفد اتحاد المحامين العرب، ووفدا لبنانيا وآخر مغربي، إن "قضية فلسطين قضية الأمة، وإن فلسطين تحرّرها المقاومة، والمقاومة الفلسطينية تحرّر من فلسطين ما تستطيع، ونقول لكم إن فلسطين من النهر إلى البحر تتحرّر بالأمة وليس فقط بالشعب الفلسطيني، والتحرير الشامل يتحقق بالأمة."

واعتبر أن "ما يجري اليوم من زيارات للوفود العربية والإسلامية والحرّة إلى غزة هو من تباشير النصر"،  وقال إن "غزة المحاصرة هي غزة الصامدة والثابتة، والتي لم تتنازل عن أي من الثوابت رغم العدوان والحصار"، مؤكدًا أن "مصر كانت في هذه المعركة شريكة في صناعة النصر، من خلال مواقفها التي أعلنها الرئيس محمد مرسي."

إشادة بموقفي الجزائر وليبيا

وأشاد هنية بمواقف الجزائر التي أعلنت، وبشكل واضح، أنها مع فلسطين ظالمة أو مظلومة، واستعرض ركائز العمل السياسي الذي وضعها القائد الجزائري الكبير الشيخ محفوظ النحناح وهي "الإسلام، الجزائر، فلسطين."

كما ثمّن الثورة الليبية التي أعلنت، ومن خلال رئيس مجلسها الانتقالي بعد الثورة، مصطفى عبد الجليل، أن دماء ثوار ليبيا هي دماء على طريق تحرير القدس والأقصى، وإطلاق تسمية غزة وفلسطين على كتائب وفيالق عسكرية بليبيا.

اللاجئون

وأكد أن "الناس تشعر بأن فلسطين للأمة الإسلامية، فالوقوف معها ليس مستغربا، ونصر فلسطين نصر للأمة كلها، وحينما نهدي النصر للأمة أول ما نهديه لأبناء المخيمات في لبنان وكل المخيمات."

وطالب هنية بإنهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين، وإنهاء حالة اللجوء داخل اللجوء، والمعاناة داخل المعاناة، حتى يعودوا إلى وطنهم.

وخلال لقائه بوفد اتحاد المحامين العرب، استعرض هنية إنجازات المقاومة خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا على أن خيار النصر والطريق له هو المقاومة، وأن الجميع يتوحّد خلفها.

تعقيبات الزوار
Print
Comment
Facebook
يوصي 0 شخص بهذا
أضف تعقيباً
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعقيب :
عليك تعبئة الحقول الاجبارية
تعليقات Facebook