Please install Flash and turn on Javascript.

مجلة عرب 48Arabs48 Magazine

شمس بدران يقتحم "غرفة نوم" عبد الناصر

عرب 48
تاريخ النشر: 24/11/2010 - آخر تحديث: 14:37

شمس بدران يقتحم

حرية تعبير أم تشويه متعمد لرمز: فيما ترفض وتهاجم الصحافة الرسمية المصرية وعلى رأسها مؤسسة "الأهرام" التساؤلات حول صحة الرئيس الحالي لمصر، تعمل مؤسسة "الأهرام" عبر وكالة الأهرام للإعلان على نشر مذكرات وزير الدفاع المصري عشية حرب 1967، شمس بدران، يتطرق فيها للحياة الخاصة للرئيس جمال عبد الناصر، وتحديدا "الحياة الجنسية"، كما سيقتحم "غرف نوم" مسؤولين كبار في تلك الفترة من بينهم عبد المنعم رياض ومحمود فوزي.

وكشفت صحيفة "العربي الناصري" الناطقة بلسان "الحزب الناصري" عن تعاقد وكالة الأهرام للاعلان مع شمس بدران لنشكر مذكراته مقابل 170 ألف دولار أميركي (مليون جنيه مصري). ونقلت عن الصحافي يسري فودة قوله إن مذكرات بدران لن تكون سياسية أو عسكرية فقط، بل ستشمل الأسرار الشخصية التي يدعي أنه يعرفها عن الرئيس جمال عبد الناصر والضابط عبد المنعم رياض ووزير الدفاع السابق محمد فوزي.

وأضاف فودة أن المذكرات ستشمل الأسرار الجنسية لـعبد الناصر والعلاقات الخاصة للرموز العسكرية المصرية في القرن العشرين. 

بدوره قال عبد الله السناوي، رئيس تحرير "العربي الناصري" ان هناك بعض الاشخاص يأبون أن ننسى بعض فترات التاريخ الكئيبة التى مررنا بها .. هؤلاء المزايدون يعتبرون دخول غرف نوم الزعماء نوعا من انواع التوثيق للتاريخ وحرية الرأي.

وتحدى السناوي  في لبرنامج مانشيت على قناة أون تي في المصرية ،  ان يقوم احد بنشر المذكرات المشبوهة لشمس بدران والتى تتطرق لحياة الزعماء الجنسية  خاصة الزعيم جمال عبد الناصر والرموز العسكرية مثل عبدالمنعم رياض ومحمود فوزي ‘ مشيرا إلى أن هؤلاء  سينالون جزاءهم من الشعب بالضرب بالاحذية نظرا لشعبية هذه الرموز الطاغية فى الشارع المصرى، وقال موجها كلامه للدكتور عبد المنعم سعيد : أفعل ما شئت فى تلك المذكرات وسنرى من سيبقى فى منصبه .

واكد السناوي ان الساعين لنشر هذه المذكرات يستحقون القتل بما فيهم شمس بدران وحذر من رد فعل الشارع المصري والعربي والجيش المصري ورئاسة الجمهورية على هتك اعراض قادته ورموزه و إهانة العسكرية المصرية ووصف شمس بدران ورفاقه بانهم وجه النكسة الكئيب.

وطالب السناوي الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة الأهرام بتوضيح موقفه من خبر نشر هذه المذكرات والرد على الاتهامات الواضحة الموجهة اليه، وتساءل عن سبب رفض رئيس تحرير الاهرام المسائي طارق حسن نشر المذكرات في الوقت الذي اكد على احترامه لقرار نجيب ساويرس بعدم اذاعة المذكرات فى” اون تي في” رغم اختلافه مع عبد الناصر فى التوجه.

تعقيبات الزوار
Print
Comment
Facebook
يوصي 0 شخص بهذا
أضف تعقيباً
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعقيب :
عليك تعبئة الحقول الاجبارية
تعليقات Facebook